أخبارأهم الأخبارالتنسيقتعرف على

تعرف على تنسيق الثانوي العام والفني بعد إلغاء امتحانات الإعدادية

 

 

أصدر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قرارا وزاريا رقم 70 لسنة 2020، بشأن نظام الدراسة والتقويم في الفترة المتبقية من العام الدراسي 2019/2020.

وقال شوقي  إن هذا القرار يأتي في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد ويسري بجميع المدارس الرسمية والخاصة.

و نص القرار على أنه بالنسبة لطلاب الشهادة الإعدادية : فيتم الاكتفاء بتقديم مشروع بحثي للترم الثاني، فيما درسه الطالب حتى 15 مارس 2020 بداية تعليق الدراسة.

وأوضح القرار أن هذا المشروع البحثي ، سيعد شرطا للنجاح ، حيث يحصل الطالب بعد اجتيازه في المشروع على درجة الفصل الدراسي الثاني كاملة 100% ،و سيكون تنسيق الانتقال للمرحلة التعليمية التالية (ثانوي عام أو فني) بمجموع الفصلين الدراسيين الأول والثاني معا.

ويتضمن  التقييم للطلاب عن الفصل الدراسي الثاني من الصف الثالث الابتدائي حتى الصف الثالث الإعدادي من خلال مشروع بحثي في نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2019/2020، شريطة مراعاة الفئة العمرية، ويكون الهدف منه قيام الطالب بالاطلاع على محتوى المادة الدراسية عن الفصل الدراسي الثاني وحتى يوم 15 مارس 2020، وإكساب الطالب عددا من مهارات البحث بما يتناسب مع مرحلته الدراسية، وتنمية مهارات العرض والتنظيم وإبداء الرأي، ودعم مهارات التفكير التأملي، وتوجيه الطالب للتعلم الذاتي والتأكيد على إدماجه في عملية التعلم فرديا أو جماعيا، واستثمار الطالب للموقع والروابط المتضمنة على بنك المعرفة المصري.

وتضاف الدرجات التي يحصل عليها الطالب في المشروع البحثي في كل مادة إلى درجاته في الفصل الدراسي الأول، ويكون مدير المدرسة مسئولا عن إعلان النتيجة.

كما أكد القرار أنه بالنسبة لصفوف النقل (مرحلة رياض الأطفال والصفين الأول والثاني الابتدائي)

سيتم الاكتفاء بما درسه الطالب عن الفترة التي حضرها بالفصل الدراسي الثاني حتى يوم 15 مارس 2020، ويتم استخدام بطاقات التقييم المعدة لذلك، ويتم دراسة الأجزاء المتبقية من المقررات الدراسية بمساعدة ولي أمر الطالب.

وبالنسبة للصفوف من الثالث الابتدائي حتى الثاني الإعدادي:فيتم الاكتفاء بما درسه الطالب في الفصل الدراسي الثاني حتى يوم 15 مارس 2020، ويتم مراعاة ذلك في المشروع البحثي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock