أخبارخاص ودولى

جودة التعليم :تقليل الورقيات والتحول الرقمي ضرورة لمواكبة نظم الاعتماد العالمية

رقمنة منظومة الاعتماد من خلال تطبيق على الهاتف المحمول

 

صرحت الدكتورة يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة الاعتماد التابعة لمجلس الوزراء ، إن رقمنة منظومة المراجعة والاعتماد وإدارة فرق المراجعة الخارجية من خلال تطبيق على الهاتف المحمول ، هو تحول حتمي فرضته معطيات المرحلة الحالية ،حيث يتوجه العالم كله الآن إلى تقليل العمل بالورقيات والعمل بصورة رقمية كاملة، بما يضمن سرعة تنفيذ زيارات المراجعة وتقليل الجهد والوقت المبذول والكلفة، وكذلك تيسير التواصل بين الأطراف المعنية في إعداد ومراجعة التقارير .
وأضافت عيد أن الهيئة حريصة كل الحرص على تضافر الجهود والتنسيق الكامل مع الوزارات المعنية بالتعليم وتأهيل الكوادر وتدريبها على المستجدات في عمل الهيئة إيذانا ببدء أعمال المراجعة الخارجية للمدارس المتقدمة للاعتماد من الهيئة للعام الدراسي 2019-2020 التي ستقوم الهيئة لزيارتها للوقوف على مدى التزامها بمعايير ضمان الجودة.
 جاء ذلك خلال ختام اللقاء الذي عقدته الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد  بالتعاون مع الإدارة العامة للجودة بوزارة التربية والتعليم بعنوان (نحو التحول الرقمي في منظومة اعتماد مؤسسات التعليم قبل الجامعي) بهدف تمكين مراجعي رياض الأطفال والتعليم الأساسي والتعليم الثانوي والتعليم الأزهري من فنيات التعامل مع النظام الرقمي الجديد لمنظومة المراجعة الخارجية والاعتماد لمؤسسات التعليم قبل الجامعي بجمهورية مصر العربية.
من جانبها قالت  الدكتورة أسماء عبد المنعم مصطفي نائب رئيس الهيئة لشؤون التعليم قبل الجامعي أن هذا التحول الرقمي- والذي يستهدف مواكبة العصر والتوجهات العامة للدولة للتحول الرقمي-  يرمي إلى الارتقاء بمستوى جودة تقارير المراجعة الخارجية، وتيسير إجراءات المراجعات والذي يعد نقلة نوعية حقيقية وغير مسبوقة في أسلوب عمل فرق الزيارة الميدانية بمؤسسات التعليم قبل الجامعي، وشددت  على أن دور المراجعين يكمن في رفع الوضع الراهن للمؤسسة مع وضع يد المؤسسات التعليمة على مواطن  القوة والضعف في أدائها؛ لتمكينها من وضع خطط التحسين والتطوير.
 وقالت رندا حلاوة مدير عام الإدارة العامة للجودة بوزارة التربية والتعليم عن سعادتها البالغة عن تضافر الجهود والتعاون المثمر بين الهيئة والوزارة والسعي الجاد نحو تفعيل الجودة الحقيقية التي هي منهج وأسلوب حياة، كما ثمنت قرار رئيس مجلس إدارة الهيئة بخصوص بدء تفعيل زيارات المتابعة للتحقق من استمرار استيفاء المؤسسة التعليمية المعتمدة لمعايير الاعتماد وتحقيق نواتج التعلم المستهدفة.
حضر اللقاء كل من الدكتورة أسماء عبد المنعم مصطفى نائب رئيس الهيئة لشؤون التعليم قبل الجامعي، والدكتورة راجية علي محمود طه نائب رئيس الهيئة للتعلم الأزهري، و رندا حلاوة مدير عام الإدارة العامة للجودة بوزارة التربية والتعليم، والدكتور أسامة صالح مدير إدارة الاعتماد، والدكتور عطية السيد عبد العال مدير إدارة التدريب بالهيئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock